recent
أخبار ساخنة

وجهة نظر اقتصادية – ما هو تأثير قيمة الناتج على النمو الاقتصادي

 

نعيش في عالم يعج بالأغنياء والفقراء. حيث تشكل هذه الفروقات بين البلدان في نوعية الحياة ومؤشراتها. لغزاً محيراً. يدفع لكثير من التساؤلات المهمة مثل. لماذا هناك بلد غني وبلد فقير؟. وهل من الضروري أن نعيش في مثل هذا الواقع؟. 

وجهة نظر اقتصادية – ما هو تأثير قيمة الناتج على  النمو الاقتصادي


وما هي العوامل المساعدة لتقليص تلك الفجوة العميقة؟ وهل تمتع البلدان الغنية بالرفاهية يعتمد بصورة أساسية على معاناة البلدان الغنية واستغلالها؟.


النمو الاقتصادي.

هو أحد أهم المؤشرات الاقتصادية التي تعبر عن واقع الحال الاقتصادي في بلد ما. ويُعرف بأنه القيم المضافة إلى وحدات الإنتاج في كافة قطاعات الإنتاج المختلفة في اقتصاد معين. مثل الزراعة والصناعة والسياحة والتعدين...الخ. ونعني بالقيمة المضافة لوحدة إنتاجية معينة. مقدار الفرق بين القيمة الإجمالية لهذه الوحدة وقيمة السلع والخدمات الوسيطة المستهلكة في ذلك الإنتاج.

إذاً نعني بالنمو الزيادة في كمية السلع والخدمات التي ينتجها اقتصاد معين. ويتم إنتاج هذه السلع باستخدام عناصر الإنتاج الرئيسية المعروفة (الأرض والعمل ورأس المال والتنظيم).

ويعرف النمو الاقتصادي أيضاً بأنه تغيير إيجابي في مستوى إنتاج السلع والخدمات بدولة ما في فترة معينة من الزمن. وفي النتيجة فإن النمو الاقتصادي لدولة معينة هو الزيادة في الانتاج لتلك الدولة على المدى الطويل (سيدي أحمد و محمد، 2013، ص 18).

ما هي مؤشرات قياس النمو الاقتصادي؟


يمكننا ذكر أهم المؤشرات التي تشير إلى صحة قياس النمو الاقتصادي ومنها (سكاي نيوز، 2023 نوفمبر 4):
  • نمو الناتج المحلي الإجمالي الذي يعكس صحة الاقتصاد. ويساعد في توقع المستقبل.
  • معدل التضخم حيث يقيس زيادة الأسعار. ويؤثر على قوة العملة وقيمة الأصول.
  • معدلات البطالة حيث تعكس قوة الاقتصاد والاستهلاك.
  • سعر الفائدة والذي يؤثر على التمويل والاستثمار. كما يؤثر على قوة العملة.
  • مؤشرات سوق الأسهم والتي تعكس توجهات المستثمرين ومستويات الثقة.
  • سعر صرف العملة والذي يؤثر على تجارة البلد واستثمارات الأجانب.
  • معدلات النمو الإقتصادي للدول الكبرى ولها تأثير كبير على الاقتصاد العالمي.
  • الأخبار السياسية والجيوسياسية حيث تؤثر بشكل كبير على الأسواق المالية وتوجهات الاستثمار.
  • تقارير الشركات التي تعطي فكرة عن صحة القطاعات الاقتصادية.
  • مؤشرات الاستهلاك وثقة المستهلك والتي تعكس سلوكيات المستهلكين. كما أنها تلعب دورًا كبيرًا في الاقتصاد.

وحتى يكون قياس النمو الاقتصادي دقيقاً يجب معرفة وقياس آثار التضخم فيه. فالتضخم هو الزيادة في المستوى العام للأسعار في فترة زمنية محددة. 

كذلك يجب دراسة ومعرفة الحسابات القومية للدخل. التي توضح كيفية قياس المتغيرات الكلية الأساسية كالدخل والإنفاق والناتج القومي الإجمالي. والذي يعرف بأنه مجموع القيم السوقية لكل السلع والخدمات النهائية التي تم إنتاجها خلال فترة زمنية معينة عادة ما تكون سنة واحدة. باستخدام خدمات عناصر الإنتاج الوطنية في هذا البلد (عبد الغفور و خليل، 2008، ص 202).


قياس الناتج القومي الإجمالي.

ويوجد قياسين للناتج المحلي الإجمالي:

الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي (GDP).

يقصد بالناتج الإجماليّ الحقيقيّ المقياس الذي يعكس قيمة جميع السلع والخدمات التي ينتجها الاقتصاد في بلد ما في سنة معينة. مُعبّرًا عنها بأسعار سنة الأساس مع مراعاة آثار التضخم أو الانكماش عند قياس الناتج الاقتصاديّ (النسور، 2022). 

ويمكن قياس الـ GDP من خلال قيمة الناتج لبلد ما. أو ما يعادل الدخل الكلي بصورة أجور أو ريع أو فائدة وأرباح يتم دفعها في بلد آخر. وبالتالي يمكن القول إن الناتج المحلي الإجمالي GDP هو الناتج أو الدخل الوطني (حواس، 2016، ص7).


الناتج القومي الإجمالي الاسمي.

أما الناتج الإجماليّ الاسميّ فيعبر عن إجمالي القيمة السوقيّة للسلع والخدمات المنتجة داخل حدود الدولة في فترة زمنيّة محددة. وذلك بالأسعار الجاريّة سنة الحساب ولا يأخذ بالاعتبار التغيّرات في الأسعار. 

ولذلك يعتبره الاقتصاديّون مقياساً مضللاً نوعاً ما. لأنه لا يأخذ تأثير التضخم الاقتصاديّ على قيمته. وهذا يعني أن قيمته قد تزداد بسبب ارتفاع الأسعار فقط دون زيادة فعلية بالناتج المحلي الفعلي (سعيد، 2022).


مناقشة المقولة التالية.

صَرحَ مسؤول حكومي في دولة نامية أن:  قيمة الناتج بالأسعار الجارية ارتفعت من 800 مليار دولار في العالم 2018 إلى 900 مليار دولار في العام 2019 . مما يمثل نمو اقتصادي بمعدل 12.5% وهو معدل مرتفع يمثل نجاحاً باهراً في إدارة الاقتصاد. 
علماً أن النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة هو 2% فقط. ومعدل التضخم في البلد المعني هو 11% ومعدل البطالة 12%.

تقييم هذا التصريح من وجهة نظر اقتصادية.

بالنسبة للتصريح في المثال المطروح ومن وجهة النظر الاقتصادية نجد للوهلة الأولى أن ارتفاع النمو الاقتصادي بمعدل 12,5 يعتبر نجاحاً. إلا أن ما تم احتسابه هو قيمة الناتج وفق الأسعار الجارية. أي ناتج اجمالي اسمي وليس حقيقي. ولم يتم حساب أثر التضخم وارتفاع الأسعار فيه. 

وبالتالي هو تصريح غير صحيح ومضلل لا يمثل نجاحاً في الإدارة الاقتصادية لذلك البلد. ومن الضروري حساب معدل النمو الحقيقي لمعرفة معدل النمو الصحيح. ويتم ذلك عن طريق طرح معدل النمو الاسمي من التضخم:

  • الناتج الإجمالي الحقيقي = الناتج الإجمالي الاسمي – معدل التضخم
  • الناتج الإجمالي الحقيقي = 12.5% - 11% = 1.5% .
  • فالنمو الاقتصادي الحقيقي للدولة هو 1.5%

رأي شخصي في المقولة المقدمة من وجهة نظر اقتصاديه.

إذاً برأيي أن المقولة المقدمة من وجهة نظر اقتصادية خاطئة. فالنسبة الكبيرة من هذا النمو تعود للتضخم في الأسعار الذي بلع حوالي 11%. كما أن نسبة البطالة المرتفعة 12% تدل على وجود عدد كبير من القوة العاملة خارج عملية الانتاج أي لا يوجد تشغيل كامل. 

وفي حال تمكنت تلك الدولة من زج هذه القوة في الانتاج. فإن الناتج الاجمالي الحقيقي سيزداد فعلاً ويكون النمو الاقتصادي حقيقياً


ما هو السبب المحتمل لهذا الارتفاع الكبير في الناتج؟

أرى أن الحكومة قد تكون عمدت إلى ضخ السيولة في السوق (زيادة الانفاق الحكومي). مما أدى لزيادة النمو الاقتصادي الاسمي نتيجة ارتفاع أسعار السلع. وهو الأمر الذي جعل التضخم يصل إلى نسبة 11% . أي أنه أدى لنمو غير حقيقي وغير دائم ويعبر عن السنة الحالية فقط.

هل يمثل الارتفاع السابق في الناتج نجاحاً في إدارة الاقتصاد؟

بالنسبة لسؤال إذا كان هذا النمو يمثل نجاحًا في إدارة الاقتصاد. يعتمد ذلك على مدى استدامة النمو وتأثيره الإيجابي على حياة المواطنين. إذا كان النمو مرتبطًا بتحسين في مستوى المعيشة والعدالة الاجتماعية. ويُسهم في تحسين فرص العمل وتقليل معدل الفقر. وزيادة الاستثمار في التعليم والصحة والبنية التحتية. 

فيمكن اعتباره نجاحًا في إدارة الاقتصاد. ومع ذلك. يتطلب تقييم النجاح النظر إلى العوامل الاقتصادية والاجتماعية والبيئية بشكل شامل.

ولا يعتبر هذا الارتفاع ناجحاً. حيث إنه لمعرفة النجاح الفعلي يجب حساب حجم النمو الحقيقي.

ختاماً ان النمو الاقتصادي مهم في تحسين الوضع الاقتصادي للبلاد ويجب مراعاة تأثيره على القدرة الشرائية عن طريق خفض معدلات التضخم والبطالة.

المراجع.

  1. عبد الغفور، أحمد وخليل، حسين مجيد. (2008). مبادئ علم الاقتصاد. عمان. الأردن: دار زهران للنشر والتوزيع.
  2. النسور، دانا. (2022، نوفمبر9). الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي. تاريخ الاسترداد 22 ديسمبر, 2023. من https://rouwwad.com/o/.
  3. حواس، أمين. (2016). محاضرات في النمو الاقتصادي. مطبوعة موجهة لطلبة السنة الثالثة (LMD). تخصص اقتصاد التنمية. كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير. جامعة ابن خلدون – تارت.
  4. سيدي أحمد، كبداني ومحمد، بن بوزيان. (2013). أثر النمو الاقتصادي على عدالة توزيع الدخل في الجزائر مقارنة بالدول العربية: دراسة تحليلية وقياسية. الجزائر-تلمسان: وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
  5. سعيد، كريم. (2022، أغسطس 30). ماذا يعني الناتج المحلي الإجمالي وما الفرق بين الحقيقي والاسمي؟ تم الاسترجاع من الرابط https://fortunearabia.com/.
  6. سكاي نيوز. (2023 نوفمبر 4). ما هي أهم المؤشرات الاقتصادية التي يتعين عليك متابعتها؟. سكاي نيوز. أبو ظبي. تم الاسترجاع من الرابط https://2u.pw/GgHiIKI.
google-playkhamsatmostaqltradent