recent
أخبار ساخنة

تحليل المقالة التجريبية - قياس اضطرابات النوم


اضطرابات النوم وآثارها السلبية

نظراً لتعقد الحضارة وانتشار التكنولوجيا وتغير نمط الحياة بشكل عام. كان لكل ذلك أثر كبير على حياة الناس في شتى جوانب الحياة. وتعد اضطرابات النوم واحدة من بين أكثر الاضطرابات النفسية التي بدأت تنتشر في العصر الحالي، كغيرها من الاضطرابات النفسية التي زادت بسبب كثرة أعباء الحياة وما ترتب عليها من اجهاد وضغوط نفسية متعددة وتغير نمط الحياة.


قياس اضطرابات النوم
تحليل المقالة التجريبية- قياس اضطرابات النوم 


فمن منا لا يستعمل الأجهزة الالكترونية قبل النوم وخصوصاً الطلبة والشباب صغار السن والأطفال. مما أدى إلى آثار سلبية كبيرة على الطلبة لذلك كان هدف الدراسة التي نحن بصدد مناقشتها هو معرفة سبب انتشار اضطرابات النوم لدى طلبة المرحة الإعدادية في محافظة بابل ومعرفة فيما إذا كانت توجد فروق ذات دلالة إحصائية في نسبة انتشار اضطرابات النوم وفقاً لمتغير الجنس (ذكور-إناث).


أسلوب الدراسة وإجراءات البحث:

يشتمل البحث في هذه الفقرة والأسلوب التي تم استعملها في أعداد أداة البحث وفقاً للمنهج العلمي المتبع في بناء المقاييس فضلاً على إجراءات اختبار العينة وهي على النحو التالي:


المشاركون في البحث: 

الباحث وفئة الدراسة وهم عينة من طلبة المرحلة الإعدادية ذكور وإناث.

وبسبب عدم وجود مقياس، لقياس النوم قام الباحث بإنشاء مقياس مكون من 32 فقرة وبعد أن استخرج القوة التمييزية لفقراته وبعد التأكد من صدقه وثباته.

طبق على عينة مختارة بشكل عشوائي مؤلفة من 568 طالباً وطالبة لمرحلة الدراسة الإعدادية بفرعيها العلمي والأدبي (الصف الرابع والخامس والسادس) في محافظة بابل للعام الدراسة (2009-2010) مقسمة الى 283 طالباً و285 طالبة ينتمون الى 9 مدارس، 6 في مركز المدينة و3 مدارس في الريف.


النتائج:

وبعد أن قام الباحث بتحليل بيانات تطبيق الأداء احصائياً لمعرفة انتشار إضطرابات النوم لدى طلبة المرحلة الإعدادية وباستخدام نقطة القطع المناسبة. كان عدد الأفراد الذين يعانون من اضطرابات النوم هم 82 طالباً وطالبة.

وبلغت النسبة المئوية للطلبة الذين يعانون اضطرابات النّوم حوالي (14.2%). وأظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية في نسبة انتشار اضطرابات النوم بين الذكور والإناث ولصالح الاناث. وعلى ضوء النتائج وضع الباحث عدد من التوصيات والمقترحات.

اقرأ أيضاً: اضطراب النوم – ادمان المخدرات وأثره على الجهاز العصبي .

اقرأ أيضاً اضطرابات النوم والصحة - تحليل دراسة تجريبية بعنوان اضطرابات النوم و أثارها السلبية. 

التوصيات:

  • الاستعانة بهذا المقياس في مؤسسات الرعاية الصحية للشباب للأعمار المتساوية والمقاربة لأعمار عينة البحث لأغراض التشخيص.
  • يمكن الاستعانة به في مجال الإرشاد النفس في برامج الإرشاد النفسي والتربوي للمرحلة الإعدادية.
  • الاستعانة بنتائج هذا البحث في تعيين خط البحث للدراسات اللاحقة لقضية واقع انتشار اضطرابات النوم.
  • الاستفادة من هذا المقياس في الدراسة التجريبية والدراسات السريرية التي تستدعي قياساً موضوعياً لاضطرابات النوم.


المقترحات:

  • توسيع عينة الدراسة للأعمار المختلفة لتشمل الأصغر والأكبر سناً نحو تقنين الأداة للمجتمع العراقي ككل.
  • إجراءات دراسات مماثلة لاكتشاف واقع اضطرابات النوم لشرائح المجتمع المختلفة.
  • تحديد نسبة الانتشار الواقعي لكل خلل أو اضطراب من اضطرابات النوم.
  • إجراء دارسات مقارنة مع محافظات أخرى لمعرفة سبب انتشار هذه الاضطرابات.


وأرجو مستقبلاً أن يتم التوسع في جانب الدراسات التي تخص عملية النوم. وما يؤثر عليها من مشاكل واضطرابات لأن صحة الانسان هي أغلى شيء فبدون الصحة كيف يقوم الانسان بإنجاز أعماله بل وكيف تتطور أدمغتنا وتقوم بالإبداع والتفوق والتطور، لذا من الجدير أن يتم تخصيص الميزانيات التي تدعم هذا الجانب من الدراسات المتخصصة وتطوير الأساليب والنظم المستخدمة في هذا الأمر.

اقرأ أيضاً: تحليل مقالة تجريبية تصف الآثار السلبية للحرمان من النوم. 

الخلاصة والخاتمة.

على الانسان ان يكون على وعي تام بأن الصحه هي تاج فوق رؤوس الأصحاء والنوم من اهم الأمور التي يجب ان نحافظ على نظامها بالنوم بالمبكر ليلاً والاستيقاظ مبكراً لان هذه سنة الله في الأرض.


قائمة المراجع المستخدمة في تحليل المقالة.

  1. مروان، محمد. (10-3-2019). أهمية النوم، موقع موضوع. تم الاسترجاع من الرابط التالي: أهمية النوم - موضوع (mawdoo3.com).
  2. الحلو، حكمت داود. (2013). سيكولوجية النوم والأحلام. دار زهران للنشر والتوزيع.
  3. جمهورية العراق. (1990). وزارة التربية، توجيهات عامة لمرحلة الدراسة الثانوية. ط1. مطبعة وزارة التربية. بغداد.
  4. ربيع، محمد شحاته. (2009). المرجع في علم النفس التجريبي. دار المسير للنشر والتوزيع. عمان. الأردن.
  5. ريبر، ارثر أس وريبر ايملي. (2008). المعجم النفسي الطبي، ترجمة عبد العلي الجسماني وعمار الجسماني. الدار العربية للعلوم. بيروت. لبنان.
  6. شاهين، عمر والرخاوي، يحيى. (1965). مبادئ الأمراض النفسية. مكتبة النصر الحديثة. مصر.
  7. صالح، يوسف حمه. (2008). بحوث معاصرة في علم النفس. دار دجلة للطباعة والنشر. ط1.عمان. الأردن.
  8. العباس، نورس شاكر هادي. (2002). الكوابيس وعلاقتها بالشخصية ذات النمط الفصامي لدى طلبة الجامعة. أطروحة دكتوراه غير منشورة. كلية الآداب. جامعة بغداد. العراق.
  9. عودة، احمد سلمان والخليلي، خليل يوسف. (1988). الإحصاء للباحث في التربية والعلوم الإنسانية. دار الفكر للنشر والتوزيع. عمان. الأردن.
google-playkhamsatmostaqltradent