recent
أخبار ساخنة

المنفعة الحدية - تحليل سلوك المستهلك ونظرية المنفعة.


سلوك المستهلك والمنفعة التي يفضلها.

يُعدّ فهم سلوك المستهلك من أهمّ ركائز علم الاقتصاد. وتسعى نظرية المنفعة إلى تفسير هذا السلوك من خلال تحليل المنفعة التي يحصل عليها المستهلك من استهلاكه للسلع والخدمات.


المنفعة الحدية - تحليل سلوك المستهلك ونظرية المنفعة.


وتعتبر نظرية المنفعة أحد أهمّ النظريات لفهم سلوك المستهلك. تُساعدنا في تفسير كيفية قيام المستهلكين باختياراتهم الاستهلاكية، وكيفية تفاعلهم مع تغيرات الأسعار والدخل.

السواء والمنفعة والمستهلك.

 يمكننا تعريف كل مصطلح كمايلي.

المنفعة.

هي خاصية عامة مشتركة بين السلع التي تساهم في القوة الانفاقية للمستهلك. فعندما نتساءل عن معدل ومقدار الإشباع الذي يحصل عليه المستهلك عند استهلاك وحدة سلعية معينة. عندها نتساءل عن مقدار المنفعة التي قد يحصل عليها المستهلك عند استهلاكه لوحدات تلك السلعة (الفتلاوي والزبيدي، 2009، ص71). 

تحليل سلوك المستهلك.

أي ان المستهلك يقوم باستهلاك السلع والمنتجات التي تحقق له إشباع محدد. لذا لا يقوم بشراء أو استهلاك السلع التي لا تحقق له معدل الإشباع المطلوب. لذا يخصص المستهلك بعض من دخله لإنفاقه بالكامل على السلع والخدمات التي تحقق له إشباعاً محدداً.

وعند استهلاك عدد معين من السلع والمنتجات فإن المستهلك يحصل على إشباع بفضل استهلاكه لتلك الوحدات من السلع. ويمكن وفقاً لنظرية المنفعة قياس هذا الإشباع من خلال استخدام وحدات المنفعة (سعودي، 2022، ص73).

مفهوم السواء.

يعرف أنه "تمثيل بياني لكل المجموعات من السلع والخدمات التي لو استهلكها المستهلك تعطيه نفسك القدر من الإشباع". (أحمد وحسين، 2008، ص113).


مناقشة حالة- تحليل سلوك المستهلك

بافتراض أن المستهلك (سمير) يقيم في القاهرة ويرغب بقضاء عطلة قصيرة. قال سمير أنه لا فرق عنده بين قضاء عطلة مدتها أسبوع في روما. أو الذهاب لقضاء أسبوعين في منتجع سياحي داخل مصر.

ما تعليقك مستخدمًّا مفهوم السواء على تفضيلات المستهلك، ولماذا يطلب عطلة أطول داخل بلد إقامته؟

إن الرحلة الداخلية y والرحلة الخارجية x على نفس منحنى السواء أي أنهم متساويات المنفعة. وطلب سمير فترة أطول على العطلات الداخلية لكونها أقل تكلفة. ويريد الاستمتاع أكثر بالإجازة داخل بلده مع العائلة ومدتها طويلة. وقد يكون على دراية بالمناطق السياحية في بلده مما يعطيه نوعاً من الراحة أكثر.

أما وذهابه في رحلة خارجية سيوفر له المزيد من الإشباع وسوف يرى أماكن جديدةز ومختلفة عن الأماكن التي يراها في الرحلة داخل بلده. لكن مدة الرحلة الخارجية أقل وأكثر تكلفة.

ما هو معدل الإحلال الحدي لنوعي العطل بالنسبة للمستهلك؟

عدد الأيام التي يقضيها المستهلك (سمير) في المنتجع السياحي داخل مصر هي 14 يوم. بينما يقضي 7 أيام في روما. فكل يومين في مصر يعادل يوم واحد في روما. وبالتالي معدل الإحلال الحدي هو 2/1. 

ما يعني كل أسبوعين من العطل الداخلية "مصر" لكل أسبوع من العطل الخارجية "روما". أو أسبوع من العطل الداخلية "مصر" لكل نصف أسبوع من العطل الخارجية "روما".

بافتراض ارتفاع مستوى دخل المستهلك (بثبات الأسعار) كيف تتوقع أن تتغير تفضيلاته للإنفاق على العطلات؟

ارتفاع مستوى دخل المستهلك (سمير) سوف يؤدي إلى زيادة فترة قضائه في الرحلتين أو يقضي نفس الوقت مع زيادة إنفاقه على كل العطل الداخلية والخارجية ما يسمى ذلك بإثر الدخل وهو الانتقال إلى أعلى مستويات خط الميزانية ما يعني أن سمير سوف يستطيع الاستمتاع بارتفاع منحنى السواء من مستوى دخله القديم.

كما إن الزيادة في الدخل سيقلل من الادخار. فالزيادة ستسمح له بقضاء مدة زمنية أكبر. وإذا لم تزداد المدة. سيزيد لديه حجم الانفاق بزيادة النشاطات السياحية ذات الجودة العالية والتجارب الفاخرة والملائمة لرغباته وحاجاته. وبالتالي فالحاجة للادخار تصبح لديه أعلى من اجل الوصول لحالة الموازنة.


مناقشة حالة – المنفعة التي حصل عليها المستهلك من تناول قطع البيتزا .

باعتبار أن المنفعة التي تحصلت عليها المستهلك (لينا) من قطع البيتزا مقاسه كما يلي:




ما هي المنفعة الحدية كما وردت في الجدول باستخدام المثال نفسه.

المنفعة الحدية (MU).

هي منفعة الوحدة الأخيرة من السلعة المستهلكة. أو تمثل مقدار الزيادة في المنفعة الكلية الإجمالية والتي تنجم عن استهلاك وحدة إضافية من السلعة. مما يعني أنها تمثل قسمة مقدار التغير في المنفعة الكلية على التغير في الكمية المستهلكة (سعودي، 2022، ص74).

المنفعة الحدية هي المنفعة الموجودة في قطع البيتزا التي تناولتها لينا. وبالتالي تحصل لينا على أعلى منفعة من الوحدة الأولى وهي 20 وحدة. وتحصل على منفعة أقل من 17 وهي الوحدة الثانية. والثالثة استفادت بقيمة 10. اما في القطعة الرابعة فقد استفادت بقيمة 2. وفي الخامسة استفادت بقيمة (-6) أي أنها لم تستفد بل قد تكون تضررت من تناول القطعة الخامسة.

حساب المنفعة الكلية عند كل كمية استهلاك؟

المنفعة الكلية (TU).

هي إجمالي المنفعة التي يحصل عليها المستهلك ويكتسبها عند استهلاكه لمجموعة من الوحدات السلعية عبر مدة زمنية معينة. وبالتالي فالمنفعة الكلية تتزايد مع ازدياد كمية السلعة أو الخدمة المستهلكة حتى يصل إلى درجة التشبع. وعندها تصبح النفعة الكلية المحققة عند أعلى وأقصى قيمة لها.

وعند القيم القصوى للمنفعة (تشبع المستهلك) فإنه عند استهلاك وحدات إضافية ستنخفض المنفعة الكلية المحققة (سعودي، 2022، ص73).

تحسب عن طريق جمع المنفعة الحدية مع الوحدات التالية. وذلك عن طريق: المنفعة الكلية السابقة + المنفعة الحدية الحالية وبالتعويض نضع النواتج في الجدول التالي:




ما هي الكمية التي تحقق أقصى إشباع. وكيف يمكنك تحديدها دون حساب المنفعة الكلية؟

هي الكمية التي تحققت أقصى إشباعا وتكون في القطعة الرابعة فهي آخر قيمة موجبة. حيث نلاحظ في القطعة الخامسة أصبحت القيمة سالبة. 
وبملاحظة قيم المنفعة الحدية نجد أن الكمية التي تحقق أقصى إشباع هي كمية قطعة البيتزا رقم 4.

ويصح القول أن الكمية التي تحقق أعلى إشباع هي الكمية التي تنعدم عندها المنفعة الحدية وتقع تلك الكمية بين بين

القطعة 4 والقطعة 5.

ختاماً يوضح مفهوم السواء مقارنة بين سلعتين تحصل على نفس مستوى الاستهلاك من قبل المستهلك. لكن انخفاض استهلاك إحدى السلعتين سوف يؤدي إلى زيادة في استهلاك السلعة الثانية لأجل تحقيق مبدأ الإشباع.



المراجع.

  1. أحمد، عبد الغفور إبراهيم وحسين، مجيد خليل. (2008). مبادئ علم الاقتصاد. عمان. الأردن: دار زهران للنشر والتوزيع.
  2. الفتلاوي، كامل علاوي كاظم والزبيدي، حسين لطيف. (2009). مبادئ علم الاقتصاد. عمان: دار صفاء للطباعة للنشر والتوزيع.
  3. سعودي، إيمان. (2022). محاضرات في الاقتصاد الجزئي. كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير. جامعة فرحات عباس – سطيف. الجزائر.
google-playkhamsatmostaqltradent