recent
أخبار ساخنة

توازن سوق العمل - العرض والطلب في سوق العمل

الصفحة الرئيسية

 

توازن سوق العمل، وتأثير التقدم التكنولوجي على الأجور والتوظيف


يدرس هذا المقال توازن سوق العمل، والأساس المنطقي الاقتصادي الذي يشكل أساس هذا التحليل. يساعد تحليل العرض والطلب وتوازن سوق العمل في استكشاف عواقب التحولات التكنولوجية في الطلب. لاكتساب نظرة ثاقبة للتغيرات في الأجور والتوظيف



توازن سوق العمل - كيف تؤثر التكنولوجيا على سوق العمل؟


هذه المعرفة ضرورية لاتخاذ قرارات تجارية مستنيرة. تتعلق بتخطيط القوى العاملة وإدارة تكلفة العمالة والتكيف مع التطورات التكنولوجية في قرارات التوظيف.


مناقشة حالة - تحليل العرض والطلب في سوق العمل: التقييم العددي

فكر في سوق العمل حيث يبلغ معدل الأجور الحالي 80 دولاراً في الساعة ومستوى توظيف 200 عامل. يعرض الجدول التالي بيانات العرض والطلب للعمالة. وبناء على المعلومات الواردة فيه، اكتب تقريراً يتناول الأسئلة أدناه.





كيف تقيم الوضع الحالي لتوازن السوق؟ 

 تقييم توازن السوق الحالي.


لتقييم توازن السوق الحالي، نحتاج إلى تحليل العرض والطلب للعمالة عند معدل الأجر الحالي، وهو 80 دولارًا في الساعة.
فعند معدل أجور 80 دولارًا في الساعة، العدد المطلوب من قبل أصحاب العمل هو 300 عامل. بينما العدد المعروض هو 200 عامل.

فيُظهر تحليل البيانات وجود فجوة بين العرض والطلب في سوق العمل الحالي.

الطلب على العمالة (300) يفوق العرض (200) بمقدار 100 عامل.

هذا يعني أن هناك نقصاً في العمالة في السوق.

مؤشرات تدعم تقييم النقص.

عند تدني الأجور انخفض طلب التوظيف وانخفض طلب العمال للتوظيف. بسبب عدم رضاهم عن الأجور الموضوعة. فعند 70 دولار تقدم للوظائف 150 عامل ولكن العدد المطلوب من العمالة هو 320 عامل.

ولكن عند ارتفاع معدل الأجور إلى 80 دولاراً في الساعة. وُجد 200 عامل فقط في السوق على الرغم من حاجة أصحاب العمل إلى 300 عامل.

أما عند معدل أجور 80 $ في الساعة كان العدد المعروض 200 عامل وهو أقل من العدد المطلوب من العمالة. بينما آخر سعر عند أجر 110$ كان العرض 320 من العمال.

بينما صاحب عمل يحتاج 180 عامل فقط. فنلاحظ كلما ارتفعت الأجور يرتفع العدد المعروض من العمالة. فالعمال يرغبون بالعمل بأجر مرتفع للساعة. مقارنة مع عمل آخر أجره في الساعة 70$. وبالنسبة لصاحب العمل عند دفع أجر أعلى للساعة سيخفض عدد العمال لديه.

فنلاحظ كلما تدنت الأجور كلما انخفض العدد المعروض من العمالة، والعكس صحيح.

هذا هو تقييمي لتوازن السوق، فعند 80$ في الساعة وهو متوسط الأجور. يوجد فارق بين العمالة المعروضة والعمالة المطلوبة هو 100 عامل.

أما عند أجر 90 $ في الساعة نجد العدد المطلوب نفس العدد المعروض وهو 240 عامل. ويمكن اعتبارها هي نقطة التوازن للسوق.

والتبرير عند زيادة الأجور فإن العدد المعروض يصبح أكبر. بينما ينخفض العدد المطلوب لأن أصحاب العمل يعمدون للتخفيف من التكاليف برفع الأجور ولكن يخفضون عدد الموظفين والعمال.

اقرأ أيضاً نظرية العرض والطلب - ما هي أنواع النظريات الاقتصادية؟.

 تأثير زيادة معدل الأجور على توازن السوق.

من المتوقع أن يؤدي ارتفاع معدل الأجور إلى انخفاض الطلب على العمالة من قبل صاحب العمل لتخفيف التكاليف. حيث يمكن لأصحاب العمل الاستعاضة عن بعض العمال بالتكنولوجيا أو خفض الإنتاج.

وبالمقابل فمن المتوقع أن يؤدي ارتفاع معدل الأجور إلى زيادة عرض العمالة. وسيُشجع ذلك المزيد من الأشخاص على البحث عن عمل.

التقييم:  من المتوقع أن يؤدي ارتفاع معدل الأجور إلى إعادة توازن السوق. سيقل الطلب على العمالة ويزداد العرض، مما سيؤدي إلى انخفاض الأجور إلى مستوى جديد.

تأثير انخفاض معدل الأجور على توازن السوق.

من المتوقع أن يؤدي انخفاض معدل الأجور إلى زيادة الطلب على العمالة. وسيُشجع ذلك أصحاب العمل على توظيف المزيد من العمال. إلا انه من المتوقع أن يؤدي انخفاض معدل الأجور إلى انخفاض عرض العمالة. وسيُثبط ذلك بعض الأشخاص عن البحث عن عمل.

التقييم: من المتوقع أن يؤدي انخفاض معدل الأجور إلى إعادة توازن السوق. سيقل العرض ويزداد الطلب، مما سيؤدي إلى ارتفاع الأجور إلى مستوى جديد.

مما سبق نستنتج.

  • يُظهر تحليل العرض والطلب في سوق العمل وجود نقص في العمالة. يمكن إعادة توازن السوق من خلال زيادة أو خفض معدل الأجور.
  • الخطط المقترحة في التقرير يمكن أن تساعد في تحقيق توازن أفضل في سوق العمل وتحسين فرص العمل للجميع.
  • يمكن أن يكون هناك عوامل أخرى تؤثر على توازن سوق العمل. تبعاً لعوامل مختلفة منها البلد وتقدمه، والسياسات الاقتصادية فيه.

أفكار إبداعية في بيئة العمل؟

  • توفير فرص عمل جديدة لتشجيع المزيد من الأشخاص على دخول سوق العمل.
  • دعم أصحاب العمل من خلال تقديم حوافز لتوظيف المزيد من العمال.
  • تحديد الحد الأدنى للأجور: لضمان حصول العمال على أجر عادل (أحمد، 2024، ص146).
  • الاستثمار في التعليم والتدريب لتطوير مهارات العمال وجعلهم أكثر جاذبية لأصحاب العمل.
  • توفير فرص تدريب وتعليم مبتكرة لتأهيل الموظفين وتطوير مهاراتهم بهدف تحسين الإنتاجية.
  • ضرورة زرع الإدارة في نفوس موظفيها المبادئ الإيجابية والتحفيزية كالفخر والولاء والرضا التام عن الأداء.
  • توفير جو يدعم الصداقات وروح الفريق بين العمال والموظفين داخل المؤسسة. مما يعزز الروابط التي تربط العامل بمؤسسته ومكان عمله. لينعكس ذلك بصورة إيجابية من خلال الدعم لزملائهم.


اشرح كيف ستؤثر هذه الزيادة في إنتاجية العمل على ديناميكيات سوق العمل بشكل عام.

افترض أن هناك زيادة في إنتاجية العمل بسبب التقدم التكنولوجي. مما يؤدي إلى انخفاض الطلب على العمالة إلى 200. معدل الأجر الجديد هو 100 دولار في الساعة. بالاعتماد على بيانات العرض والطلب في الجدول أعلاه ناقش تلك الحالة.

مناقشة حالة - كيف تؤثر التكنولوجيا على سوق العمل؟.

سوف تؤثر زيادة إنتاجية العمل على ديناميكيات سوق العمل. ويمكن مناقشة الحالة تبعاً لمايلي.

تأثير انخفاض الطلب على العمالة مع ارتفاع الأجور.

عند ارتفاع الأجور من 80 دولار إلى 100 دولار في الساعة. سيُشجع العمال على طلب التوظيف، إلا أن بعض أصحاب العمل يسعى لتخفيض الطلب على العمالة من 300 إلى 200 عامل.

ولكن التقدم التكنولوجي وقيام صاحب العمل بإضافة آلات رقمية جديدة لزيادة الإنتاجية تدفع به لطلب 200 عامل عند الأجر 100$ في الساعة، بهدف تشغيل الآلات الجديدة.

تأثير التغير في الطلب ومعدل الأجر على توازن السوق.

  • سيصبح السوق أكثر توازناً مع انخفاض الطلب وازدياد العرض عند الأجر 100$ في الساعة.
  • قد يؤدي التقدم التكنولوجي إلى تغيرات في طبيعة الوظائف المتاحة. مما يسهم في ازدياد الطلب على مهارات جديدة.
  • قد يواجه بعض العمال صعوبة في العثور على وظائف جديدة.
  • ستؤدي زيادة إنتاجية العمل إلى تغيرات كبيرة في ديناميكيات سوق العمل.
  • يمكن أن يكون هناك عوامل أخرى تؤثر على ديناميكيات سوق العمل.

مناقشة حالة – كيف سيستجيب صاحب العمل للزيادة في إنتاجية العمل؟

يمكنني الاستجابة لزيادة إنتاجية العمل كصاحب عمل كمايلي:
  1. سأقوم بتقييم تأثير زيادة الإنتاجية على احتياجاتي من العمالة من خلال الإجابة على بعض التساؤلات مثل. هل ستؤدي الزيادة إلى إمكانية إنجاز نفس العمل بعدد أقل من الموظفين؟ أم ستحتاج إلى نفس عدد الموظفين لإنجاز المزيد من العمل؟
  2. سأقوم بدراسة السوق لتحديد مستوى الطلب على منتجاتي أو خدماتي. ومستوى التنافس في السوق. والأجور السائدة في السوق للعمال ذوي المهارات المماثلة.

كصاحب عمل - هل ستوظف المزيد من العمال أو عمال أقل بسعر 100 دولار في الساعة؟ 

بناءً على تقييمي واحتياجاتي، سأختار أحد الخيارات التالية:
  1. توظيف المزيد من العمال بسعر 100 دولار في الساعة. إذا كان الطلب على منتجاتي أو خدماتي مرتفعًا. أو إذا كان هناك نقص في العمال ذوي المهارات المطلوبة. أو إذا كان بإمكاني زيادة الإيرادات من خلال زيادة الإنتاج.
  2. الحفاظ على نفس عدد الموظفين. إذا كان الطلب على منتجاتي أو خدماتي ثابتًا. إذا كان بإمكاني زيادة الإنتاجية من خلال تحسين العمليات. إذا كانت تكلفة توظيف عمال جدد مرتفعة.
  3. تقليل عدد الموظفين في حال كان الطلب على منتجاتي أو خدماتي منخفضًا. أو كان بإمكاني أتمتة بعض المهام. أو كانت تكلفة العمالة مرتفعة.

ما هي الاستراتيجيات التي ستستخدمها لجذب العمال المهرة وسط زيادة الطلب على العمالة؟

من الاستراتيجيات لجذب العمال المهرة وسط زيادة الطلب على العمالة نذكر:

1- سأقدم حوافز مالية لتحقيق الرضا الوظيفي (مصطفى، 2005، ص219) وتشمل:
  • رواتب تنافسية ومكافآت الأداء وخيارات الأسهم.
  • برامج التأمين. والعطلات المدفوعة.

2- سأقدم حوافز غير مالية تشمل:
  • بيئة عمل إيجابية. التوازن بين العمل والحياة.
  • فرص التطور المهني. ونشر ثقافة العمل التعاونية. ونشر برامج التطوع.

3- سأستخدم استراتيجيات التسويق لجذب العمال المهرة، مثل:
  • الإعلانات في المواقع الإلكترونية المتخصصة من خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
  • المشاركة في معارض التوظيف. والاستثمار في إعادة تدريب العمال. من أجل ضمان عمال قادرين على الارتقاء بالكفاءات واكتساب مهارات جديدة (مكتب العمل الدولي، 2008، ص7).
  • تنفيذ برامج التعلم القائم على العمل من خلال نشر التوعية وتحفيز الشركات والمؤسسات على المشاركة بتلك البرامج. وتزويد المنظمات بمعلومات عن احتياجات سوق العمل من المهارات المهنية المطلوبة (منظمة العمل الدولية، 2022، ص11).

4- سأركز على الاحتفاظ بالعمال المهرة من خلال:
  • اتباع استراتيجية تطوير المهارات الذي يعتبر عامل مساهم رئيسي لزيادة نمو العمالة (الهروشي وآخرون، 2018، ص38)
  • بناء علاقات قوية مع الموظفين. إظهار التقدير لجهودهم.

5- سأستخدم التكنولوجيا لتسهيل عملية التوظيف، مثل:
  • نظام التقديم الإلكتروني للوظائف. واستخدام برامج الذكاء الاصطناعي لاختيار المرشحين.
  • إقامة دورات التدريب المهني وشبكات خاصة بالنساء العاملات من بيوتهن في مجال تكنولوجيا الاتصال والمعلومات وغيرها من الدعم المكتبي (مكتب العمل الدولي، 2008، ص37).

في الختام ومن خلال اتباع هذه الاستراتيجيات، سأكون قادرًا على جذب العمال المهرة والحفاظ على فريق عمل قوي. مع العلم  أن القرار النهائي يعتمد على احتياجات كل صاحب عمل وظروف السوق. ومن المهم تقييم جميع الخيارات بعناية قبل اتخاذ أي قرار.



المراجع.

  1. أحمد، عبد الناصر محمد سيد. (2024). تأثير أدوات العمل وبيئة العمل المادية على درجة الرضا الوظيفي لدى عينة من العاملين في المؤسسات الحكومية في محافظتي القاهرة والجيزة. مجلد 44. عدد 1. مصر: المجلة العربية للإدارة.
  2. الهروشي، خطاب ومحمد، حازم حسانين ونسمن، فطيمة. (2018). قباس وتحليل سياسة التشغيل بماليزيا وتجربتها في الحد من البطالة. العدد 4. الجزائر: مجلة البحوث والدراسات التجارية.
  3. مصطفى، أحمد سيد. (2005). إدارة السلوك التنظيمي – رؤية معاصرة لسلوك الناس في العمل. القاهرة: المؤلف.
  4. مكتب العمل الدولي. (2008). مهارات من أجل تحسين الإنتاجية ونمو العمالة والتنمية. الدورة 97. جنيف: مؤتمر العمل الدولي.
  5. منظمة العمل الدولية. (2022). التعلم القائم في التعليم والتدريب التقني والمهني – دليل تنفيذي للممارسين في لبنان والبلدان العربية. ط1. بيروت.
google-playkhamsatmostaqltradent