recent
أخبار ساخنة

تمرين محلول – وجهة نظر اقتصادية في الربح المحاسبي والربح الاقتصادي

الصفحة الرئيسية

 

إن الأرباح الناتجة عن عمل شركة أو مؤسسة مالية هي المقياس الرئيسي لنجاح الأداء فيها بالإضافة إلى أنها تقيس مدى نسبة النجاح في تحقيق أهدافها المالية، وتحسب نسبة الأرباح بعد خصم إجمالي التكاليف من إجمالي الإيرادات.


وجهة نظر اقتصادية في الربح المحاسبي والربح الاقتصادي


يعتبر الربح من أهم الأهداف للمؤسسات الربحية والتجارية، فالربح هو الحافز الأساسي للقيام بالمشروعات والأنشطة الاقتصادية، فهو أساس نموها وازدهارها، ويتم تعظيم الربح من خلال تخفيض التكاليف قدر الإمكان، مما يجعل من الربح هو المعيار لتخصيص الموارد المالية (غربي، 2007، ص1).

مفهوم الربح.

تعريف1.

يعّرف الربح في اللغة بأنه النماء في التّجر أي الزيادة الناتجة من التجارة في بيع منتج معين (ابن منظور، 1997، ص442).

تعريف2.

الربح هو المكسب المطلق في جميع الأنشطة الاقتصادية، التجارية وغير التجارية، أي هي الزيادة الحاصلة في مبيع السلع أو الخدمات وفي كل ما ينتج عن ثمرة العمل مثل كسب الطبيب لقاء معاينته، أو كسب الحداد لقاء تقديم خدمته، أو كسب المزارع لقاء بيع منتجاته الزراعية ونفس الشيء ينطبق على التاجر وهكذا (الراغب الأصفهاني، 2015، ص185).

تعريف3.

الربح هو العائد الصافي والذي يحققه المنظّم بنجاح من خلال جعل التكاليف الكلية أقل من الإيرادات الكلية ليكون العائد موجباً، وإلا يمكن أن يخسر المالك بعض من رأس ماله في حال كان هذا العائد سالباً، والربح كعائد يختلف عن العوائد الأخرى من أجور وريع وفائدة (الفتلاوي والزبيدي، 2021، ص196).


ما هي أنواع الربح؟

للربح نوعين هما الربح المحاسبي والربح الاقتصادي.
  • الربح المحاسبي.
  • الربح الاقتصادي.

ما هو الفرق بين الربح المحاسبي والربح الاقتصادي؟

تعريف الربح المحاسبي.

عرفته الدكتورة (عبد الجبار سعيد، 1991، ص306) بأنه المبلغ المالي المتبقي للمالك من الإيراد الكلي لجميع المبيعات خلال فترة زمنية محددة، وذلك بعد استبعاد مبالغ مدفوعات عوامل الإنتاج الأولية والتي ساهمت في العملية الإنتاجية من خلال خدمتها، مثل الأجور، الفائدة، فضلاً عن المبالغ التي يلزم دفعها أو استقطاعها كأقساط استثمار المباني والآلات أو الضرائب خلال نفس الفترة الزمنية.

كما أن الربح المحاسبي وفقاً لتعريف (الخطيب، 1991، ص40) هو: " تدفق الإيرادات بالزيادة عن تدفق المصروفات على مدار فترة زمنية معينة".

تعريف الربح الاقتصادي.

هو الفرق بين الإيرادات الكلية والتكاليف الكلية (كمال محمد، 1998، ص269).

كما ويعتبر الربح الاقتصادي من وجهة الاقتصاديين هو حاصل طرح التكاليف الاقتصادية الظاهرية والضمنية من مجمل الإيرادات الكلية، وهو أقل من الربح المحاسبي (الفتلاوي والزبيدي، 2021، ص196).

اقرأ الموقف الاقتصادي التالي وأجب من وجهة نظر اقتصادية.

بعد إنهاء الدراسة الجامعية في كلية الهندسة قرر محمود أن يزاول مهنته كمهندس معماري في مكتب مملوك لأخيه واتفق معه أن يقوم باستخدام المكتب بدون أي مقابل لمدة 6 أشهر ثم سيدفع لأخيه إيجار 300 دولار شهرياً.

بعد أن بدأ العمل في مكتبه الخاص استطاع محمود الحصول على عقد لتصميم مبنى مدرسة والذي سيمكنه من الحصول على مبلغ 1500$ مقابل أتعابه في نهاية الشهر الأول. تحمل محمود مصاريف عامة خلال الشهر الأول (إنارة، تنظيف، مستلزمات للتصميم) تعادل 100$.

لو أن محمود لم يقم بتأسيس مكتبه الخاص وقرر العمل في شركة هندسية لكان بإمكانه أن يحصل على مرتب شهري 1200$.

اقرأ أيضاً دراسة السوق - الفرق بين الاقتصاد الكلي والجزئي.

ما هو الربح المحاسبي الذي سيحققه محمود في الشهر الأول؟

لحساب الربح المحاسبي نقوم بخصم التكاليف الظاهرة أو الصريحة للأعمال التجارية، مثل مصاريف التشغيل والفوائد والضرائب وغيرها من الإيرادات.

وفي مثالنا يمكننا احتساب الربح المحاسبي وقيمته كما هو موضح فيما يلي:

النفقات هي:
بدل ايجار مكتب = 0 $
نفقات مصاريف عامة (إنارة، تنظيف، مستلزمات للتصميم) = 100 $
المجموع = 100 $




أما مجموع الإيرادات فهو:
بدل أتعاب الشهر الأول وهي قيمة عقد لتصميم مبنى مدرسة = 1500 $




فيكون الربح المحاسبي = مجموع الإيرادات – مجموع النفقات

1500-100= 1400 $

ناقش كيف سيختلف هذا الربح لو تم تناوله من وجهة نظر اقتصادية؟

عند احتساب الربح الاقتصادي يتم خصم تكاليف الفرصة البديلة (المرتب الشهري لقاء العمل في شركة هندسية ويبلغ 1200$) من قيمة الإيرادات التي يتم الحصول عليها نتيجة النشاط الاقتصادي أي نطبق العلاقة التالية:

الربح الاقتصادي = الربح المحاسبي – تكلفة الفرصة البديلة

الربح الاقتصادي = 1400 – 1200= 200 $

خلال الستة أشهر الأولى (دون دفع أجار المكتب لأخيه) ووفق معطيات المسألة فإن الربح المحاسبي هو 1400$

أما الربح الاقتصادي بعد طرح تكلفة الفرصة البديلة (الراتب الشهري في الشركة والبالغ 1200$) يكون 200$ أي أنه بمعياري الربح المحاسبي والربح الاقتصادي يعتبر محمود رابح مع اختلاف في القيم.

أما لو حال سيقوم محمود بدفع الايجار بالشهر الأول والبالغة قيمته (300$) فسيكون ربحه المحاسبي:

الربح المحاسبي = الايرادات – النفقات (مصاريف عامة + أجرة المكتب الشهري)

الربح المحاسبي = 1500 – (100+300) = 1100$

وعندئذ يكون الربح الاقتصادي 1100-1200(الراتب الشهري البالغ 1200$) = -100 $

هل يختلف رقم الربح الاقتصادي عن رقم الربح المحاسبي؟

بمقارنة الرقمين المحاسبي والاقتصادي نلاحظ ان رقم الربح الاقتصادي يختلف عن رقم الربح المحاسبي.

ووفق لوجهة نظر التكلفة الاقتصادية ناقش قرار محمود تأسيس مكتبه الخاص بدلاً من العمل في شركة هندسية.

مما سبق نستنتج ومن وجهة نظر شخصية أن الأفضل لمحمود العمل ضمن شركة براتب 1200$ بدلاً من فتح مكتبه الخاص.
لأنه إذا قارنا بين الحصول على مرتب شهري 1200$ في شركة هندسية وتأسيس مكتب خاص، فإنه يجب اتخاذ القرار بناءً على العديد من العوامل. فمن جهة يوفر العمل في شركة هندسية الاستقرار المالي والحماية القانونية والتأمين الطبي والإجازات المدفوعة وغيرها من المزايا المتعلقة بالعمل في شركة، ولكن قد يكون هناك قيود على الإبداع والابتكار والحرية الشخصية في العمل.
ومن جهة أخرى، فإن تأسيس مكتب خاص يوفر لمحمود الحرية الكاملة في تحديد أسلوب العمل والتصميم والابتكار، ولكن يتطلب تحمل مصاريف إضافية وتحديات أكبر في إدارة المشروعات والتسويق والتوظيف والتدريب وغيرها.
وبشكل عام، يمكن القول إن تأسيس مكتب خاص يمثل قراراً استثمارياً يتطلب دراسة وتحليل دقيق للتكاليف والفوائد والمخاطر المترتبة عليه، ويجب اتخاذ هذا القرار بناءً على معرفة دقيقة بالصناعة والأسواق والمتطلبات والتحديات المختلفة.


ختاما 👈 إن ندرة الموارد الاقتصادية يحتم على الشركات والأفراد اتخاذ القرارات الصحيحة والتي تهدف إلى توجيه هذه الموارد بالشكل المثل لتحقيق أعلى فائدة مرجوة منها، ويعد مفهوم تكلفة الفرصة البديلة من أهم المعايير التي تمكن متخذي القرارات على اتخاذ القرارات الصحيحة بطريقة مدروسة وعملية.

المراجع.

  1. ابن منظور، أبو الفضل جمال الدين محمد مكرم. (1997). لسان العرب. ط6. ج2. بيروت: دار الفكر.
  2. الخطيب، خالد. (1991). محاسبة شركات الأموال في أصولها العلمية والعملية. ط1. عمان: دار الفكر.
  3. الراغب الأصفهاني، الحسين بن محمد. (2015). المفردات في غريب القرآن. ترجمة وتحقيق محمد سيد كيلاني. طبعة 7. مجلد1. بيروت: دار المعرفة للطباعة والنشر.
  4. الفتلاوي، كامل علاوي، والزبيدي، حسن لطيف. (2010). الاقتصاد الجزئي. دار المناهج للنشر والتوزيع. ملف pdf. متاح على الرابط: https://platform.almanhal.com/Reader/Book/39754
  5. عبد الجبار سعيد، عفاف. (1997). مقدمة في التحليل الاقتصادي الجزئي. ط1. عمان: دار الجامعة الأردنية.
  6. غربي، عبد الحليم. (2007). قياس وتوزيع الأرباح في بنوك المشاركة على ضوء ممارساتها المصرفية ومعاييرها المحاسبية. أطروحة دكتوراه في العلوم الاقتصادية. كلية العلوم الاقتصادية والتسيير. جامعة فرحات عباس. سطيف. الجزائر.
  7. كمال محمد، يوسف. (1998). فقه اقتصاد السوق – النشاط الخاص. ط3. مج1. القاهرة: دار النشر للجامعات المصرية.
google-playkhamsatmostaqltradent